إمبراطورية الفساد قطاع الاتصالات تحت المجهر

img
الوطني 4 truenews2

عرفت وزارة البريد وتكنولوجيات الاعلام والرقمنة مؤخرا قضايا فساد وتبديد للمال العام وتهريب العملة الصعبة بطرق ملتوية وكذا التلاعب بالمال العام ضف لها الصفقات المشبوهة خارج الوطن بكل من الصين و اسبانيا وفرنسا باسم شركات لاقارب مسؤولة القطاع هدى ايمان فرعون و الصحفية بالتلفزيون الجزائري فريدة بلقسام صفقات وسرقة بلا حسيب ورقيب ولا خوف.

هذا فقد موهت وزيرة القطاع العمال و الموظفين الساميين و النقابات التابعة للقطاع انها تعتبر أحد مقربي صناع القرار ، شائعة أطلقتها الوزير حسب مصادرنا لتلقى طريقا معبد للتمادي في الفساد هي وعائلة الصحفية بالتلفزيون الجزائري فريدة بلقاسم التي يعتبر اخوها فؤاد بلقسام الذراع الأيمن لها في الوزارة لتمرير مشاريعها هذا وتعد ايضا عائلة القاضي السابق في المحكمة العليا عبد الرحمان زواوي الذي شوه صورة القضاء عندما تم ضبطه متلبسا يتقاضى رشوة الامر الذي ابعده من اروقة القضاء وهذا الرجل يعد صهر الامين العام لذات الوزارة حيث أن زواوي يتقاضى أجرا خياليا من شركة موبيليس الذي لم يدخل أبوابها قط الا ان الراتب الشهري الخيالي يتقاضاه.

اما عن التوظيف بقطاع ومؤسسات الوزارة فلابد ان تكون من أحد المقربين أو لك مصالح معهم ما جعل عمال القطاع يتذمرون من هذه الامتيازات التي تقدم لهاته العائلات وآقاربها حيث تم توظيف حوالي 400 إطار سامي في القطاع من اقاربيهم و من تجمعهم معهم مصالح على لحساب القطاع ومنهم زوجة فؤاد بلقسام كمديرة فرع في اتصالات الجزائر الأمر الذي يطرح عدة تساؤلات عن هذه الاوليغارشيا.

اما عن فؤاد بلقاسم فالحديث عنه كثر داخل أروقة مؤسسات القطاع وخارجها بفساده وتدخله في كل صغيرة وكبيرة حتى الصفقات داخل لجان المساهمة يتدخل فيها وهذا ملف تحتفظ مصادر ترونيوز شبهات فساد اخرى تطارده بالقنصلية الجزائرية في اسبانية بالضبط بمدريد رغم أن وزير الخارجية رمطان لعمامرة يمتلك عليه ملف وحجة ودليل قاطع اخته الصحفية توسطت له امام الجهات المختصة وأغلقت الملف حيث كان هذا يشتغل فيها موظف وتم ابعاده لتورط في شبهات فساد حيث كان يتقاضى أموالا بالعملة الصعبة على المهاجرين غير شرعيين مقابل تسوية وضعيتهم.

صفقات أخرى تخص هدى ايمان فرعون التي ضربت قررات خبراء الجزائر في مجال التكنولوجيا بعد أن قامت باستيراد أجهزة تكنولوجيا متطورة رغم تحذير لها بأن هاته الأجهزة تحمل برامج نائمة يمكن التحكم فيها عن بعد اي من طرف الدولة التي قامت بتصنيعها اي دولة الصين الا ان هدى ايمان فرعون وزيرة البريد لم تأخذ هذه الخبرة بالحسبان وقامت استيرادها الأمر الذي قد يضرب امن الجزائر ويمكن الدولة المصدرة ان تتجسس على معلومات تخزينها داخل هذه الأجهزة.

قضايا واخرى لا تزال قيد التحقيق ملفات ستفتحها ترونيوز على هذه القطاع …يتبع …

الكاتب truenews2

truenews2

مواضيع متعلقة

4 تعليق على “إمبراطورية الفساد قطاع الاتصالات تحت المجهر”

  1. لا ولن يستطيعو محاسبة الوزراء او رجال الاعمال يجب البدء في تصفية القضاء الجزائري ودس رجال ولاد فاميليا في القضاء الجزائري يحكمون بالعدل وامام الصحافة ولكي تنجح هذه المهمة يجب البدء من محكمة في منطقة صغيرة يستهين بها البعض ولا يدرك انها هي الممول الرئيسي للرشوة وملئ جيوب رجال الاعمال والقيادات محكمة مدينة بريكة تابعة لولاية باتنة هي مستنقع تماسيح يفطرون بالرشوة وينامون بها ويسبحون بها حتى عامل النضافة البسيط جدا يعمل بها ولاتنسو ان بريكة هي اكبر منطقة في الجزائر اللتي تعج بالكثير من الثكنات العسكرية تحت اشراف القايد صالح منطقة معروفة عبر التراب الوطني بالفساد ومايليها محكمة باتنة ومن ثم قسنطينة ومن ثم الجزائر نعم اعرف ان المحاكم يتعاملون بالرشوة والفساد لكن ملفات الفساد الكبرى كما ذكرتهم يجب محاسبة هذه المحاكم وطرد كل عامل فيها بدأ من عامل النضافة البسيط والحارس يجب ازالتهم كلهم وتبديلهم بأشخاص ولاد فاميليا ولاداعي للانتضار قبل فوات الاوان

  2. Quant qu’elle était étudiante a Paris tout son entourage était marocain et depuis qu’elle ministre elle va souvent au Maroc “en vacances”

اترك رداً