سعد الحريري يمهل الأطراف السياسية 72 ساعة لـ”الخروج من الأزمة”

img

مهل رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري مساء الجمعة شركاءه في الحكومة 72 ساعة لدعم “الإصلاحات” في لبنان والخروج من الازمة الاقتصادية، متهما بعضهم بتعطيل عمله، وذلك تزامناً مع موجة تظاهرات ضخمة تشهدها البلاد ضد الطبقة السياسية والتدهور الاقتصادي.
وقال الحريري في كلمة عبر التلفزيون “أنا شخصياً منحت نفسي وقتاً قصيراً جداً، إما شركاؤنا في التسوية والحكومة يعطونا جواباً واضحاً وحاسماً ونهائياً يقنعني أنا واللبنانيين والمجتمع الدولي (…) بأن هناك قرارا لدى الجميع للإصلاح ووقف الهدر والفساد أو يكون لدي كلام آخر”.
وأضاف الحريري “أعود وأقول مهلة قصيرة جداً .. 72 ساعة”.
ومنذ ليل الخميس، يتظاهر آلاف اللبنانيين في تحرك موحد لرفع الصوت ضد الحكومة وقرارات فرض ضرائب جديدة عليهم في بلد يشهد أساساً أزمة اقتصادية خانقة.
واندلعت التظاهرات غير المسبوقة منذ سنوات، ليل الخميس بعد إقرار الحكومة ضريبة، سحبتها لاحقاً، على الاتصالات عبر تطبيقات الإنترنت ضمن سلسلة ضرائب جديدة تدرس إقرارها تباعاً. وعلت مطالب الشارع باستقالة الحكومة، في حراك جامع غير مسبوق لم يستثن حزباً أو طائفة أو زعيماً.

الكاتب شخاب نبيل

شخاب نبيل

مواضيع متعلقة

اترك رداً