أونيسي خليفة يدعو قوات الشرطة للتصدي لأي نشاط إجرامي يمس بالانتخابات الرئاسية

img

حث المدير العام للأمن الوطني، أونيسي خليفة، قوات الشرطة على ضرورة مواكبة التحديات التي تعرفها الجزائر خاصة الموعد الانتحابي المقبل، وذلك من خلال ضمان السير الحسن لهذا الموعد الهام.
ودعا المدير العام للأمن الوطني، خلال اشرافه على لقاء جهوي توجيهي لفائدة منتسبي الشرطة بأمن ولاية عنابة، جميع قوات الأمن إلى بذل الجهود للتصدي لكافة أشكال الجريمة، لا سيما ما تعلق الأمر بتهديدات الإخلال بالنظام العام أو أي نشاط إجرامي من شأنه أن يمس بالسير الحسن لهذه الاستحقاقات الانتخابية الهامة والمصيرية التي ستعرفها الجزائر.
وأضاف أونيسي خليفة، أن مؤسسة الأمن الوطني ماضية في المساهمة في تنمية الشأن العام، وذلك من خلال مد جسور العمل الجواري وإشراك المواطن ووسائل الإعلام في تفعيل المعادلة الأمنية، وفق القوانين والتنظيمات السارية المفعول، تجسيدا لمبدأ الشرطة الجوارية، مما يعزز قنوات التواصل الدائم مع فعاليات المجتمع المدني.
ونوه ذات المسؤول بالمستوى العالي الذي بلغته الشرطة الجزائرية، من حيث الاعتماد على العنصر البشري الكفء والتكوين العصري والوسائل والإمكانيات المتطورة، بما يخدم أمن المواطن وسلامة الممتلكات، داعيا إلى ضرورة تعزيز التعاون بين مختلف المصالح العملياتية للشرطة، حاثا أفراد الشرطة لبذل المزيد من الجهود والمثابرة لتعزيز الأمن والسكينة وسط المجتمع، مذكرا أن التكفل بالجانب الاجتماعي والصحي لمستخدمي الأمن الوطني، بذوي الحقوق وكذا بمتقاعدي الشرطة، يعد من بين أولويات قيادة الأمن الوطني.
وأكد المدير العام للأمن الوطني، على إلزامية تدعيم التنسيق مع الشركاء الأمنيين في محاربة الجريمة، منوها بالدور الكبير للجيش الوطني الشعبي، وقيادته الرشيدة، وعلى رأسها الفريق ، نائب وزير الدفاع الوطني، قائد أركان الجيش الوطني الشعبي، بالنظر للمرافقة والتوجيه والمساهمة التي ما فتئت تقدمها وحدات الجيش الوطني الشعبي في مكافحة كل أشكال الجريمة.

الكاتب شخاب نبيل

شخاب نبيل

مواضيع متعلقة

اترك رداً