قطر تحذر ماكرون من “تعمد الإساءة إلى شخص الرسول الكريم”

img

أدانت قطر، اليوم الإثنين، تصاعد خطاب “التحريض الشعبوي” ضد الدين الإسلامي، وتعمد الإساءة للنبي محمد عليه السلام من قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية، في بيان لها، رفضها التام لكافة أشكال خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين.

وأفاد البيان بأن “هذا الخطاب التحريضي الشعبوي شهد منعطفا خطيرا باستمرار الدعوات المؤسسية والممنهجة لتكرار استهداف ما يقارب من ملياري مسلم حول العالم”.

وحذرت قطر من “تعمد الإساءة إلى شخص الرسول الكريم، الأمر الذي ترتب عليه تزايد في موجات العداء تجاه مكون أساسي من مكونات المجتمع في دول العالم المختلفة”.

ودعت قطر المجتمع الدولي إلى الوقوف أمام مسؤوليته في نبذ الكراهية والتحريض، مؤكدة على دعم قيم التسامح والعيش المشترك، والعمل على إرساء مبادئ الأمن والسلم الدوليين، حسب البيان ذاته.

 

 

المصدر

الكاتب truenews2

truenews2

مواضيع متعلقة

اترك رداً