الوزارة الأولى: تعزيز أجهزة اليقظة وتطبيق العقوبات ضد الـمخالفين لتدابير الوقاية وارتداء الكمامة

img

ذكرت الحكومة بأنها “لاحظت تسجيل تراخي في اليقظة من شأنه أن لا يساهم في التحكم في الوضع الصحي جراء انتشار فيروس كورونا الذي لا يزال مرهونا بانضباط كل واحد منا لتجنب تدهوره.

وأشارت الوزارة الأولى في بيان لها إلى احتمال اللجوء إلى تدابير أخرى للحجر الـمنزلي الكلي أو الجزئي و / أو إلى فرض قيود على الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية”.

لذلك، تجدد الحكومة توصياتها بضرورة “التحلي بالحذر وتدعو الـمواطنين مرة أخرى إلى مواصلة التجند والصرامة في تطبيق كافة تدابير الحماية والتباعد الجسدي والنظافة التي تظل السبل الـمثلى للقضاء على هذا الوباء”، يضيف البيان.

وأكد ذات البيان أن السلطات العمومية “ستعزز أجهزة اليقظة وتطبيق العقوبات ضد الـمخالفين لتدابير الوقاية الـمقررة بموجب التنظيم الـمعمول به، مثل الارتداء الإجباري للقناع الواقي”.

الكاتب truenews2

truenews2

مواضيع متعلقة

اترك رداً